هل يفكر حزب الاستقلال في ترأس الحكومة المقبلة؟

هل هي إشارات سياسية بإمكانية توافق الأحزاب السياسية على منح رئاسة الحكومة لحزب معين؟ التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار البركة، “تخلط الأوراق”، إذ أكد بأن المغرب يحتاج اليوم إلى تناوب ديمقراطي جديد لمواجهة التحديات وكسب الرهانات التي يبتغي تحقيقها.

جاء ذلك في كلمة لبركة في افتتاح المجلس الوطني لحزبه، أمس السبت، إذ أكد أن المغرب مقبل على مرحلة دقيقة من تاريخه، بما تحمله من تحديات كبيرة داخلية وخارجية، يتعين كسب معاركها.

وذكر بركة أن الأمر يتعلق بالدرجة الأولى بتحدي القضية الوطنية، وما يقتضيه من وحدة ورص الصفوف ويقظة وتحصين الجبهة الداخلية، لمواجهة مناورات ومؤامرات خصوم وحدتنا الترابية، ولتحقيق التحول المطلوب والطي النهائي لهذا النزاع، وإرساء الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *