هل يقود انس الدكالي انقلابا على نبيل بنعبد الله داخل حزب التقدم و الاشتراكية ؟

كشفت مصادر من داخل حزب التقدم و الاشتراكية ، ان صراعا تنظيميا متناميا بين نبيل بنعبد الله الامين العام للحزب و عضو الديوان السياسي انس الدكالي وز ير الصحة ، بدأت تظهر معالمه يوما بعد يوم.

وافادت مصادرنا ، ان المؤتمر الاخير للشبيبة شكل ساحة حرب مفتوحة بين انصار الجانبيين ، اذ اتهم مجموعة من الشباب و اعضاء الديوان السياسي المساندين لانس الدكالي ، نبيل بنعبد الله بالتدخل في المؤتمر و تغليب كفة عادل السراج الكاتب العام المنتخب على بقية منافسيه .

واكدت مصادرنا ، ان انس الدكالي دخل في مواجهة علنية مع نبيل بنعبد الله خلال اجتماع الديوان السياسي الاخير ، ادت الى انسحاب الاخير من الاجتماع بعد رفض الامين العام للاتهامات الموجهة اليه بالتفرد بتدبير ملف التعديل الحكومي .

وأضافت مصادرنا ، ان انس الدكالي و مجموعة من اعضاء الديوان السياسي و في مقدمتهم ، سعيد الفكاك ، و عبد الواحد سهيل و الناصير ، باتو مقتنعين ان الحز قد يؤدي ضريبة الصراعات العديدة التي يخوضها بنعبد الله ما باقي مكونات الاغلبية، بارغامه على الخروج من الحكومة.

وشددت نفس المصادر ، ان انس الدكالي نجح في حشد دعم مجموعة من صقور التقدم و الاشتراكية ، لتقديم نفسه كبديل محتمل لنبيل بنعبد الله على رأس الحزب .

هذا و اجرى نبيل بنعبد الله الامين العام لحزب التقدم و الاشتراكية ، حوارا مع احد المواقع الاخبارية ، اتهم من خلاله مجموعة من اسماهم ” الطامحين للاستوزار” باستهدافه و بترويج الاكاذيب عنه، متوعدا اياهم بحرب تنظيمية غير مسبوقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *