هيئات المجتمع المدني بتزنيت تنتفض ضد اعتداء باشا المدينة على احد المعطلين

اصدرت عدد من هيئات المجتمع المدني بتزنيت ، بيانا شديد اللهجة ضد ما تعرض له الشاب المعطل المجاز “سعيد اهقاي” إثر الاعتداء عليه من طرف باشا مدينة تيزنيت عن طريق الضرب والتعنيف أمام أعين أعضاء جماعة تيزنيت، والصحافة المحلية المواكبة للدورة، ،أثناء انعقاد الجلسة الثانية لدورة أكتوبر للمجلس الجماعي بتاريخ 16 أكتوبر 2019.

واكدت هيئات المجتمع المدني في بيانها ، ان هذا التدخل اللاقانوي واللامسؤول الذي أدانه الجميع والذي تم بحضور رئيس المجلس الجماعي لتيزنيت الذي لم يقم بصلاحياته المخولة له بحكم القانون التنظيمي للجماعات 113.14، والذي يمكنه من منع الباشا من القيام بفعلته مادام أنه تدخل دون أن يطلب منه رئيس الجلسة ذلك.

و استنكر المجتمع المدني بتزنيت ما تعرض له الشاب المذكور أعلاه (س.أ) من تعنيف غير مبرر وغير مسؤول من طرف السلطة المحلية وأعوانها خلال فض الاعتصام الذي قام به أمام عمالة إقليم تيزنيت، دون احترام لشروط سلامته الجسدية والمعنوية وكذا حقه في الاحتجاج السلمي تعبيرا عن ما طاله امن انتهاك لحقوقه والحط من كرامته.

.
كما عبرت الجمعيات عن ادانتها أيضا لما تعرض له الشاب من سوء معاملة داخل المستشفى الاقليمي الحســـن الأول بتيزنيت وحرمانه من حقه في الحصول على شهادة طبية تتبث عجزه الحقيقي، ليتفاجأ الضحية بتحرير شكاية كيدية ضده من طرف ادارة المستشفى بتواطؤ مكشوف مع السلطة المحلية، بتهمة وهمية تتعلق بإهانة موظف والتي تم على اثرها اعتقاله واخضاعه للحراسة النظرية بالمستشفى ومنع زيارته لمدة 48 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *