واش فخبار وزارة الصحة.. مواطن يكبل يديه بباب مستشفى كلميمة احتجاجاً على غياب الطبيب!

هاشتاغ.الرباط

تعيش مدينة كلميمة باقليم الرشيدية منذ أيام على وقع احتقان غير مسبوق, جراء مصرع شخص في ريعان شبابه بسبب الإهمال الطبي بمستشفى 20 غشت كلميمة, الشيء الذي دفع ساكنة المنطقة الى خوض خطوات نضالية احتجاجاً على ما وقع.

واختار النقابي والحقوقي عبد الله أمسلك صباح اليوم الإحتجاج بطريقته الخاصة تعبيراً عن غضبه إزاء الوضع الذي آل اليه مستشفى 20 غشت بكلميمة, بسبب غياب الأطر الطبية, فضلاً عن افتقاره للتجهيزات الطبية, التي أدت تدني الخدمات بالمؤسسة الصحية المذكورة.

وظهر النقابي المذكور في فيديو نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وهو مكبل اليدين بباب مستشفى 20 غشت بكلميمة, تعبيراً منه على إستنكاره الشديد للوضع الذي يتخبط فيه قطاع الصحة بالمنطقة.

هذا ولم يسجل أي تدخل من لدن الجهات المعنية من مديرية جهوية ولا اقليمية لوزارة الصحة, على إثر الإحتجاجات المتتالية التي تشهدها مدينة كلميمة بسبب تدني الخدمات الصحية, لاسيما والشح في الأطر الطبية بالمؤسسة الصحية السالفة الذكر التي يتوافد إليها عدد مهم من المواطنين من المناطق المجاورة.

وتتزايد مؤخراً أصوات مطالبة بإنصاف المنطقة من خلال رفع عدد التعيينات في الأطر الطبية, والعمل على ضبط القطاع, من خلال استراتيجية تُمكّن من تحقيق مقاربة تشاركية وعدالة مجالية تراعي احتياجات كل منطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *