توقيف رئيس جماعة تنغير بتهمة إختلاس أموال عمومية

هاشتاغ:

قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، إحالة الرئيس السابق لجماعة آيت الفرسي، بإقليم تنغير، على السجن المحلي بورزازات لتورطه في جناية اختلاس أموال عمومية.

قرار الوكيل العام للملك، جاء ليفعل دورية محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة النتعلقة بمحاربة الفساد، الصادرة في الاسبوع الاول من يناير الجاري.

ويذكر، أن مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بتغزوت بإقليم تنغير، تمكنت مساء الجمعة، من اعتقال “ي. س”، الرئيس السابق لجماعة آيت الفرسي، للاشتباه بتورطه في اختلاس أموال عمومية لا تقل عن 100 ألف درهم.

ووفق المعطيات التي توفرت عليها جريدة “هاشتاغ”، فإن الرئيس السابق لجماعة آيت الفرسي كان متابعا من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات بتهمة اختلاس أموال عمومية، وصدرت ضده مجموعة من المذكرات القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *