وزارة التوفيق توحد “زي” خطباء الجمعة

وجه الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، محمد يسف، مراسلة إلى جميع رؤساء المجالس العلمية المحلية ، حول مواصفات هندام خطيب الجمعة.

مؤكدا أن بعض الخطباء يسقطون في مخالفات بخصوص اللباس ، ودعا الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى ، إلى احترام ما وصفه الزي المتعارف عليه.

وجاءت في المراسلة ما يلي : حفاظا على استمرار التزام الزي الوطني المغربي في الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية المتعارف عليه أهل المغرب، ومضى عليه فقهاؤنا عبر التاريخ ، ممثلا في ارتداء الجلباب والسلهام، بلون الأبيض في ذلك عادة محكمة وقاعدة مرعية.

وأضاف يسف، أن بعض الخطباء، يخالفون جزئيا مقتضيات الدليل المذكور في هذا الصدد، فيؤدون خطب الجمعة مكشوفي القفا، حسيري الرؤوس بدون وضع القباب، أو الاكتفاء بالجلباب دون السلهام، ونحو ذلك من المخالفات التي لا تناسب مع ما يستدعيه مظهر الخطيب من قبول لدى الناس ومدى هيبته عندهم.

وحثت الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، على توجيه عناية الخطباء إلى ضرورة احترام الزي المتعارف عليه، عند أداء الخطبة، تشبثا بما دأب عليه علماؤنا كخصوصية مغربية يجب الحفاظ عليها والاستمرار على العمل وفقها.

وأوضح يسف أن توجيهاته تأتي في إطار التذكير بالالتزام بمقتضيات دليل الإمام والخطيب والواعظ، ولاسيما الفقرة المتعلقة بجمالية الهندام وخصوصيات اللباس يوم الجمعة، وتأسيسا على الأمر الإلهي بأخذ الزينة عند كل مسجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.