وزارة الداخلية تدخل على خط قضية “أكفس عامل” بإقليم تنغير

موقع هاشتاغ آنفو _ جمال بناصر

دخلت المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية على خط في قضية ما بات يعرف ب”أكفس عامل” ، والذي جرى التادول بشأنها في الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لتنغير خلال شهر غشت الماضي.

وأفاد مصدر مطلع لموقع “موقع هاشتاغ آنفو”، أن لجنة موفدة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية باشرت الاستماع إلى كل من عامل تنغير ورئيس الجماعة القروية لتلمي، بصفته عضوا بالمجلس الإقليمي، باعتبارهما جزء من النازلة التي انفجرت أطوارها عندما خاطب رئيس جماعة تملي العامل قائلا: “إن الشارع العام يقول إنك “أكفس” عامل عرفه الإقليم”.

التراشق اللفظي بين الرجلين تسبب في تأجيل دورة المجلس الإقليمي التي كانت مخصصة لمناقشة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج صندوق التنمية القروية، وذلك بعدما استشاط عامل الإقليم غضبا من عبارة “أكفس عامل” التي اعتبرها سبا وقذفا، ليقرر الانسحاب من أشغال المجلس رغم تدخل باقي الاعضاء لثني العامل عن قراره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. الغطرسة و الوقاحة وتحدي هيبة الإدارة والتطاول على سيادة القانون هي السلوكيات التي يمارس بها هذا الصنف من المنتخبين مسؤوليتهم؛حيث سبق لرئيس مجلس إقليم تنغير أن هدد بالحجارةمستشارا أثناء مداولات الدورة ؛لكون العضو مطالبا بضرورة احترام القانون ؛ومازال المستشار يطالب بمحاسبة الجاني ؛وتوجه بشكاية في الموضوع إلى السيد الوالي وجهات أخرى مختصة

  2. الغطرسة و الوقاحة وتحدي هيبة الإدارة والتطاول على سيادة القانون هي السلوكيات التي يمارس بها هذا الصنف من المنتخبين مسؤوليتهم؛حيث سبق لرئيس مجلس إقليم تنغير أن هدد بالحجارةمستشارا أثناء مداولات الدورة ؛لكون العضو مطالبا بضرورة احترام القانون ؛ومازال المستشار يطالب بمحاسبة الجاني ؛وتوجه بشكاية في الموضوع إلى السيد الوالي وجهات أخرى مختصة ؛وحين دعي إلى القضاء ضغط على من معه في نهبه واختلاساته بالتصويت المؤدى عنه فشهدوا الزور وحرفوا الكلم عن مواضعه لحمايته من عاقبة فعله …….هذا في جماعة أيت يول بنفس الإقليم ….