“هاشتاغ” يكشف ملخص الدراسة التي بررت اعتماد التوقيت الصيفي

هاشتاغ الرباط
حصل موقع هاشتاغ على ملخص الدراسة، التي بررت اعتماد الساعة الإضافية للتوقيت في المغرب. وكشفت الدراسة ان المغاربة عارضوا تغيير الساعة أربعة مرات وأن 77٪، دون ذكر للتوقيت المفضل لدى العينية المستجوبة، والتي قالت الدراسة إنها شملت مواطنين من مدن مثلت الجهات المغربية كاملة، أن المغاربة المستجوبين يؤكدون أن تغيير الساعة القانونية، يسبب لهم اضطرابات في النوم خلال الأيام الأولى التي تتلو كل تغيير.

وأكد 70٪ من المستجوبين أنهم يفقدون ساعة إلى ساعتين بسبب تغيير الساعة، خاصة خلال الأسبوع الأول الذي يتلو كل تغيير، فيما 25٪ من المستجوبين المغاربة أنهم يستفيدون من الساعة الإضافية في أنشطتهم الثقافية والترفيهية.

وأكدت نتائج الدراسة أن 54٪ من المغاربة المستجوبين يشعرون أن مستوى تركيزهم ويقظتهم يتأثر بشكل سلبي خلال الأيام الأولى التي تتلو كل تغيير، فيما أكد نصف المستجوبين أنهم يتأخرون بشكل متكرر في مواعيدهم لمدة 10 أيام كمتوسط.

وتؤكد 64٪ من المقاولات المستجوبة أن مستخدميها يتأخرون خلال الأيم الأولى التي تتلو التغيير،

وأكدت الدراسة، المنجزة في 33 صفحة، أن المرور للتوقيت الصيفي يزيد من الشعور بالأمان خلال الفترة المسائية، بحكم فترات طول الاستفادة من الساعات المشمسة، بينما يبدو أن التغيير المتكرر للساعة يسبب زيادة عدد حوادث السير في المغرب، كما هو الحال في البلدان الأخرى التي تطبق هذا الاجراء، كاشفة أن معدل ارتفاع حوادث السير يزداد ب10٪ بعد تغيير التوقيت الصيفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.