وزارة بنموسى تدخل على خط طرد تلاميذ بمكناس

دخلت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على خط الخبر المُنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص طرد التلاميذ الذين أدخلوا فأرا (طوبة) إلى الفصل الدراسي بثانوية عبد الرحمان بن زيدان التأهيلية التابعة لأكاديمية فاس مكناس، والذي نفته إدارة المؤسسة.

وأكدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمكناس،في بلاغ توضيحي توصل موقع “هاشتاغ” بنظير منه، بأن “الفيديوهات والصور المنشورة عبر بعض المواقع الإلكترونية لا علاقة لها البتة بما حدث في ثانوية عبد الرحمان بن زيدان التأهيلية ولا بأي مؤسسة تعليمية بمكناس”.

ولفتت الانتباه إلى أن “موضوع انعقاد مجلس الانضباط كان حول شريط فيديو يوثق لقيام بعض التلاميذ بتناول وجبة الفطور والرقص داخل الفصل الدراسي”.

موردة أنها “بتوضيحها لهذا السلوك اللاتربوي لهؤلاء التلاميذ داخل الفصل الدراسي؛ فهي تذكر أن الإدارة التربوية للمؤسسة أصدرت بلاغا توضيحيا في ما يخص ذلك أكدت فيه أنها تسهر على ضمان حق التمدرس المكفول لجميع التلاميذ بمن فيهم المعنيين بقرار مجلس الانضباط حيث أنهم يتابعون دراستهم وبجتازون فروض الدورة الأولى إسوة بباقي زملائهم في المؤسسة؛ بتأطير شامل من طرف الأطر الإدارية والتربوية كما عهد فيهم”.

وأشارت المديرية الإقليمية لمكناس إلى أنه “ينتظر البت النهائي في القرار باتخاذ العقوبات المناسبة ذات الطابع التربوي في حق كل من أخل بالنظام الداخلي للمؤسسة”، مشددة على “ضرورة احترام حرمة المؤسسات التعليمية والأطر الإدارية والتربوية والتقنية العاملة بها”.

ويأتي توضيح وزارة بنموسى بعدما نفت إدارة ثانوية عبد الرحمان بن زيدان التأهيلية التابعة لأكاديمية فاس مكناس صحة أنباء طرد تلاميذ من الدراسة بشكل نهائي، بعدما أقدموا على إحضار فأر إلى القسم، وهو ما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.