وزير الثقافة يترأس اشغال المجلس الإداري للمكتبة الوطنية

وسام مجد
ترأس وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الجمعة 27 دجنبر 2019، اجتماع مجلس إدارة المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، خصص للوقوف على حصيلة انجازات المكتبة، وكذا استشراف آفاقها وأهدافها المستقبلية.

وخلال هذا الإجتماع، أبرز الوزير المذكور الأدوار الطلائعية التي تقوم بها المكتبة الوطنية للمملكة وطنيا ودوليا، باعتبارها مؤسسة ومعلمة استراتيجية، تعكس عمق وأصالة الثقافة المغربية، كما أنها تشكل مجالا لحفظ الذاكرة الوطنية ومساهما رئيسيا في تنشيط العمل الثقافي ببلادنا.

كما أكد الوزير على أهمية حفظ وتثمين الرصيد الهام والمتنوع الذي تحتوي عليه المكتبة، والموزع بين المخطوطات والكتب النادرة وأرشيف الصور والخرائط وتصاميم التهيئة، إضافة إلى الكتب والدوريات والمجلات والجرائد التي تُعين المجتمع على اكتساب العلم والمعرفة والخبرة، ناهيك عن تمكين الباحثين والطلاب من الوصول إلى مصادر العلم والفكر والثقافة.

وفي ختام المجلس دعا الوزير إلى ضرورة اعتماد وتبني مقاربة تدبيرية جديدة قوامها الحكامة الجيدة، مؤكدا، في الوقت ذاته، حرص الوزارة على مواكبة ودعم كل الإجراءات والتدابير التي ستتخذ في هذا الشأن، من أجل النهوض بهذا المرفق الحيوي وتأهيله، عبر إحاطته بما يلزم من العناية والاهتمام، لجعله في مصاف المؤسسات والهياكل الثقافية الرائدة عالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *