وزير الصحة يكشف المدن التي توجه إليها ركاب الطائرة التي أقلت المصاب بكورونا

هاشتاغ:

كشف وزير الصحة خالد الطالب، عن الوجهات والمدن التي قصده الركاب الذين كان رفقة المصاب الذي تم تأكيد إصابته بفيروس كورنا المستجد “كوفيد19″، في نفس الطائرة.

وقال خالد ايت الطالب’ خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح يومه الثلاثاء 3 مارس الجاري، إن هذه الوجهات تمحورت بين الدار البيضاء والجديدة ووزارات دون أن يكشف عن الوجهة الرابعة، مؤكدا أن الأمر لا يدعوا للقلق لأن ترك مسافة متر على المصاب بالفيروس كافية لتجنب الإصابة بالعدوى.

وأكد وزير الصحة، أن وزارته على أهبة الاستعداد لأي تطور لهذا الفيروس بالمغرب، وأنها يتوفر على 670 سرير بمجموع مستشفيات المملكة يمكنها استقبال الحالات التي لها أعراض جانبية وتبت إصابتها بالفيروس، بالإضافة إلى أطر مدرب على مثل هذه الحالة ومصالح إنعاج معبئة لاستقبال الحالات المشتبه فيها.وعن أسباب وضع المريض بفيروس كورنا بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء.

و أكد الوزير أن السبب يعود لكون المصاب قاطن بالدار البيضاء ولكون هذا المستشفى سبق تجهيزه سابقا بمعدات خاصة خلال فترة انتشار وباء إيبولا تأهبا لأي حالة، وكذا لكونه يتوفر على غرفة للعزلة الصحية تتوفر على البيئة المناسبة للعزلة ولضمان عدم تسرب الهواء منها وانتشار الفيروس.

وأضاف الوزير نفسه، أن المريض سبق له أن تقدم إلى المصالح الطبية عندما سابقا لكن لم يثبت حمله لأعراض الفيروس وإنما كان يعاني من الاسهال وآلم في البطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *