“وزير العدل” وزوجته يقاضيان القاضي المعزول (وثيقة)

هاشتاغ:

أخدت قضية محامي الدار البيضاء، الذي كان يشغل مهمة “وزير العدل بحكومة الشباب”، و التي شغلت قضيته مؤخرا الرأي العام الوطني، و المتعلقة بالخيانة الزوجية مع احدى الفتيات تدعى “ليلى” ، التي زج بها بالسجن قبل الإفراج عنها من طرف المحكمة.

وذلك بعدما قررت زوجة المحامي المذكور تقديم شكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتطوان ضد المحامي “محمد الهيني” ، الذي ينوب عن ليلى، بعدما ان حصلت على إذن التقاضي من هيئة المحامين بالدار البيضاء حسب الاعراف المعمول بها في مهنة المحاماة.

وحسب نص الشكاية، فإن المحامي محمد طهاري وزوجته فاطمة الزهراء الإبراهيمي، اتهما الهيني بقيامه عبر فيديوهات تم نشرها بأحد المواقع الإخبارية، بـ” توجيه اتهامات باطلة وعبارات قذف وسب واتهامات خطيرة وتتضمن ترويج أخبار زائفة في حق المشتكيان بغية الإساءة إليهما وتشويه سمعتهما خصوصا أنهما محاميان لهما سمعتهما ومكانتهما بهيئة المحامين بالدار البيضاء”.

وتضيف الشكاية؛ ” الاتهامات والعبارات موضوع هذه الشكاية استهدف بشكل مباشر النيل من صورة طهاري والابراهيمي”، لأن الهيني حسب نص الشكاية “ينشر أخبار زائفة لأكثر من مرة الذي يستهدف في الوقت نفسه تشويه سمعتهما والتحريض الصريح ضدهما”.

وأشارت الشكاية ان خرجات “القاضي المعزول” عبر احد المواقع الالكترونية تفتقد لادنى معاني اخلاقيات مهنة المحاماة،
بالاضافة الى توجيه للمحاميان سيل من التهم من قبيل الاتجار بالبشر وتكوين عصابة اجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *