وفاة سجين ستيني مغربي مدان بـ”الإرهاب” في البرتغال

هاشتاغ:

تم العثور، الخميس بلشبونة، على المغربي عبد السلام تازي، المدان بالسجن 12 عاما بتهمة تجنيد مقاتلين وتوفير تمويل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ميتا داخل سجن مونسانتو في العاصمة البرتغالية.

وذكرت مصادر من المديرية العامة لخدمات السجون البرتغالية، في تصريحات لـ”إفي”، أن المغربي البالغ من العمر 65 عاما عثر عليه وقد فارق الحياة على سريره داخل زنزانة حبس انفرادي صباح الخميس.

وبعدما تأكدت السلطات الصحية من وفاته، جرى نقل الجثمان إلى المعهد الوطني للطب الشرعي من أجل إخضاعه للتشريح بهدف تحديد أسباب الوفاة.

وكانت وسائل إعلام عديدة قد أرجعت وفاة عبد السلام تازي إلى أسباب طبيعية.

بدورها، أمرت المديرية البرتغالية بفتح تحقيق داخلي للكشف عن ملابسات وفاة المغربي المسن الذي صدرت في حقه إدانة بالسجن 12 عاما في يوليوز 2019 بواسطة القضاء البرتغالي.

يشار إلى أن تازي كان قد وصل إلى البرتغال في 2013 بجواز سفر مزور قادما على متن رحلة من غينيا بيساو، وحصل على حق اللجوء في هذا البلد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *