وفاة مالك سامسونغ وصاحب مقولة “غيروا كل شيء إلا زوجاتكم وأطفالكم”

توفي قطب الاتصالات الكوري الجنوبي لي كون هي، الذي حول شركة سامسونغ من مقلد لصنع الأجهزة إلى أكبر منتج للهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون وشرائح الذاكرة في العالم، بحسب بلومبيرغ.

وقالت الشركة في بيان إن “لي” توفي، الأحد، وعائلته إلى جانبه، دون أن تذكر سبب الوفاة.

ومن المقرر أن تقيم عائلته جنازة خاصة له. وكان لي قد خضع لعملية جراحية في 2014 بعد نوبة قلبية، وعولج من سرطان الرئة في أواخر التسعينيات.

أغنى شخص في كوريا الجنوبية في سعيه للابتكار وتحدي منافسيه، كان لي قد طلب من موظفيه “تغيير كل شيء باستثناء زوجتاكم وأطفالكم”.

وفقا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، كان لي أغنى شخص في كوريا الجنوبية بصافي ثروة تقدر بـ 20.7 مليار دولار.

وتقدر قيمة شركته الفعلية بنحو 300 مليار دولار. سامسونغ المعروفة محليا باسم تشايبول، هي أكبر المجموعات الصناعية التي تديرها عائلة في كوريا الجنوبية.

وقد كانت سببا في صعود كوريا الجنوبية إلى مسرح الاقتصاد العالمي. بعد وفاة لي، من المقرر أن ينتقل زمام الأمور إلى ابنه الوحيد جاي واي لي، الذي كان الزعيم الفعلي للتكتل منذ دخول والده المستشفى في عام 2014.

صاحب رؤية حقيقية وقالت شركة سامسونغ “كان رئيس مجلس الإدارة، لي، صاحب رؤية حقيقية، حوّل سامسونغ إلى شركة رائدة عالميا في الابتكار وقوة صناعية من شركة محلية..سيظل إرثه إلى الأبد”.

وإلى جانب هواتف غالاكسي الذكية، توفر سامسونغ أيضًا أشباه الموصلات لمراكز بيانات غوغل وهواتف آبل (آيفون) فضلا عن أنها صانع الشاشات الأكثر تقدمًا في العالم لأجهزة التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة.

ويخوض لي الابن حاليًا نزاعين قانونيين مع المدعين العامين في كوريا الجنوبية بشأن مزاعم رشوة وفساد، وهو ما نفاه مرارًا وتكرارًا. تم اختيار لي كواحد من أكثر 100 شخص نفوذاً في العالم من قبل مجلة تايم في عام 2005، وبدأ إصلاح شركة سامسونغ للإلكترونيات بعد أن رأى منتجات الشركة يتراكم عليها الغبار في أحد متاجر الإلكترونيات في لوس أنجلوس، وفقًا لـ “قصة لي كون هي” وهي سيرة ذاتية كتبها لي كيونغ سيك عام 2010.

إعلان فرانكفورت بدأ تحول الشركة في عام 1993 عندما جمع لي كبار المسؤولين التنفيذيين في ألمانيا ووضع خطة، تُعرف باسم إعلان فرانكفورت، لتحويل سامسونغ من صانع تلفزيوني من الدرجة الثانية إلى شركة رائدة في هذا المجال. وكانت مهمة الشركة الجديدة إنشاء منتجات عالية الجودة، حتى لو كان ذلك يعني انخفاض المبيعات.

االحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *