وكالة التصنيف الإئتماني AM Best تجدد تصنيفها للشركة المركزية لإعادة التأمين

أكدت الوكالة الدولية للتصنيف الائتماني المتخصصة في قطاع التأمين ( AM Best)، أول أمس بلندن، تصنيفها للشركة المركزية لإعادة التأمين بمنحها تنقيط ++ B (جيد) عن الصلابة المالية وتنقيط BBB عن التصنيف الائتماني الطويل الأجل.

وذكرت الشركة المركزية لإعادة التأمين في بلاغ صحفي، أنه بعد تأكيد تصنيفها AAA (السلم المحلي) من طرف وكالة فيتش في يونيو 2020، جاء دور أم باست لتجديد تصنيفها رغم الأزمة الناتجة عن جائحة كوفيد-19.

وأضافت أن أم باست تعتبر أن التنقيط الذي حصلت عليه الشركة المركزية لإعادة التأمين يعكس قوة حصيلتها المالية السنوية، والتي وصفتها وكالة التصنيف الدولية بالصلبة، إضافة إلى قوة أداءها العملي ونموذجها التجاري المحايد وتدبيرها الناجع لمخاطر المقاولة.

وترتكز صلابة النتائج المالية للشركة المركزية لإعادة التأمين على رسملة مقومة حسب المخاطر (Capitalisation ajustée au risque) التي بلغت أقوى مستوياتها في أواخر سنة 2019، كما تم قياسها من خلال معدل كفاية رأس المال لوكالة باست (BCAR – Best’s Capital Adequacy Ratio) والمدعوم بأرباح الاستثمارات التي لم تنجز.

ورغم صعوبة ظروف السوق، واصلت الشركة المركزية لإعادة التأمين تحصيل نتائج ميدانية متينة خلال السنوات الأخيرة وتحقيق مردود تقني قوي وعائد جيد على الاستثمار. فخلال الخمس سنوات الأخيرة (2015-2019)، بلغت المردودية المتوسطة للرساميل الذاتية التي سجلتها الشركة المركزية لإعادة التأمين نسبة مستقرة تقدر ب %12.9.

وتحافظ الشركة المركزية لإعادة التأمين، حسب (AM Best)، على موقع جيد في السوق المغربية، بحصة سوق تقدر بنحو %50 من الأقساط المحالة (Primes cédées)، الشيء الذي يعكس دورها الراسخ كرائد لإعادة التأمين على الصعيد الوطني.

من جانب آخر، طورت الشركة المركزية لإعادة التأمين كذلك حضورها على المستوى الدولي، الذي دعمته بفتح مكاتب تمثيلية في مصر ورواندا وكوت ديفوار.

وأصبحت المحفظة الدولية للشركة المركزية لإعادة التأمين تمثل ربع إيراداتها الإجمالية من أقساط إعادة التأمين في سنة 2019.

وسجلت أم باست أن دخول أنظمة جديدة للتأمين الإجباري حيز التنفيذ، وتطوير خطوط تأمين متخصصة، سيدعم نمو الشركة المركزية للتأمين على المدى المنظور.

وأخيرا، اعتبرت أم باست أن قدرات الشركة المركزية لإعادة التأمين في مجال تدبير مخاطر المقاولة (ERM) تعد ملائمة نظرا للنمط الخاص لمخاطر المقاولة ومدى صعوبة عملياتها.

وأعربت الشركة المركزية للتأمين عن ترحيبها بقرار أم باست، الذي جاء عقب تأكيد تصنيفها في مستوى AAA (المغرب) من طرف وكالة فيشت (والذي يعد أعلى تصنيف على الصعيد الوطني)، الشيء الذي يبرهن مرة أخرى على مرونة نموذج أعمال الشركة.

وتأسست الشركة المركزية لإعادة التأمين من قبل صندوق الإيداع والتدبير سنة 1960، لتصبح أول شركة لإعادة التأمين في المغرب، وتتولى مهمة مواكبة الأوراش الكبرى في البلاد وإعادة تأمين الأخطار المرتبطة بالمشاريع.

وتحتل الشركة المركزية لإعادة التأمين اليوم موقع الريادة في السوق المغربية لإعادة التأمين، وتلعب دور المستثمر المؤسساتي عبر المساهمة في الاحتفاظ بأقساط التأمين داخل البلاد وتعبئة الادخار لصالح الاقتصاد الوطني.

وبفضل تجربتها الطويلة وخبرتها الراسخة ومعرفتها بالأسواق الدولية لإعادة التأمين، تضع الشركة المركزية لإعادة التأمين في منأى عن تداعيات تقلبات الشروط الدولية لإعادة التأمين.

وتدير الشركة محفظة عملاء تضم 300 زبون وتمارس نشاطها في أزيد من 50 دولة، خاصة في إفريقيا والشرق الأوسط والهند والصين.

وعلى الصعيد الدولي، تعد الشركة المركزية لإعادة التأمين من بين أعرق شركات إعادة التأمين في إفريقيا والشرق الأوسط، وتتوفر على ثلاث مكاتب اتصال في كل من مصر ورواندا وكوت ديفوار.

وساهمت الشركة المركزية لإعادة التأمين تاريخيا في إحداث وتنشيط منظمات جهوية من بينها الإتحاد العام العربي للتأمين والمنظمة الإفريقية للتأمين. كما ساهمت في شركات جهوية كالشركة العربية لإعادة التأمين والشركة الإفريقية لإعادة التأمين، انطلاقا من مرحلة الدراسات التي سبقت التأسيس وصولا إلى عضوية الشركات كمؤسس ومساهم في رأسمالها.

وتتولى الشركة المركزية لإعادة التأمين أيضا تدبير المركز الإفريقي لأخطار الكوارث (ACCR : African Center of Catastrophe Risks)، وذلك في إطار انخراطها في المنظمة الإفريقية للتأمين(AIO)، إضافة إلى تجمع النقل الجوي التابع للفيدرالية الأفرو-آسيوية للتأمين وإعادة التأمين(FAIR) منذ عام 1989.

وخلال سنة 2019 أصدرت الشركة المركزية لإعادة التأمين 2017.28 مليون درهم من أقساط التأمين الصادرة، وبلغت نتيجتها الصافية 277.91 مليون درهم.

وصُنفت الشركة أول شركة لإعادة التأمين في إفريقيا من حيث النتائج الصافية، كما صُنفت في المرتبة الثالثة من حيث رقم المعاملات برسم سنة 2018 من طرف مجلة أطلس (Atlas Magazine) المتخصصة في قطاع التأمين في إفريقيا والشرق الأوسط. وتم نشر هذا الترتيب على هامش الجمع العام لفدرالية شركات التأمين المؤسسة وفق القانون الوطني الإفريقي (FANAF)، والذي انعقد خلال الفترة من 17 إلى 20 فبراير 2020 في لبروفيل بالغابون.

وأخيرا، جددت الشركة المركزية لإعادة التأمين تنقيطاتها لدى وكالات التصنيف الدولية خلال سنة 2020.

وهكذا، جددت “فيتش راتينج” تنقيطها للشركة المركزية لإعادة التأمين بمنحها AAA (Local Scale) ، والتي تعد النقطة الأعلى التي منحتها فيتش على الصعيد الوطني بالمغرب، مؤكدة على الصلابة والملاءة المالية للشركة.

يشار إلى أن “أم باست” وكالة دولية لتصنيف الائتمان، وناشر دوريات ومنتج لتحاليل المعطيات المتخصصة في صناعة التأمينات.

وتمارس الشركة، التي يوجد مقرها المركزي في الولايات المتحدة الأمريكية، نشاطها في أزيد من 100 دولة، وتتوفر على شبكة من المكاتب الإقليمية في نيويورك ولندن وأمستردام ودبي وهونج كونج وسنغافورة ومكسيكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *