ولد الرشيد يُحول القاعة الكبرى لحزب الإستقلال إلى مكتب خاص فاخر

موقع هاشتاغ – الرباط

أفاد مصدر مطلع لموقع “موقع هاشتاغ”، أن حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال ومنسق الحزب بجهات الصحراء الثلاث، قرر بشكل إنفرادي تحويل قاعة الإجتماعات الكبرى بالمقر المركزي للتنظيم الحزبي إلى مكتب خاص.

وذكر ذات المصدر، أن حمدي ولد الرشيد الذي أضحى يُعتبر “الحاكم الفعلي” لحزب الإستقلال، شرع في إعداد تصاميم تحت إشراف شركة خاصة لتحويل قاعة الإجتماعات الكبرى بالمقر المركزي للتنظيم الحزبي إلى مكتب خاص فاخر.

وخلف القرار جدلاً واسعاً في المجموعات الإستقلالية على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ اعتبر إستقلاليون غاضبون أن قرار حمدي ولد الرشيد سابقة في تاريخ حزب الإستقلال، إذ “لم يتجرأ أي من القادة التاريخيين للحزب على ذلك باعتبار تلك القاعة ذات رمزية فكرية وموروث تاريخي مرتبط بوجدان المناضلين الاستقلاليين”.

وأورد إستقلاليون على متن تدوينات فايسبوكية، أن “إستمرار هكذا وضع قد يخلق الكثير من الجدل سيما من طرف المناضلين الاستقلاليين الغيورين على حزب الاستقلال وعلى الموروث التاريخي والنضالي للحزب. في ظل السكوت الغير مفهوم من طرف قياديي الحزب و أعضاء اللجنة التنفيذية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.