وهبي : البام راجع خطابه السياسي وسيتصدر الإنتخابات!!

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، خلال حلوله ضيفا على برنامج “مواجهة للإقناع” (قناة ميدي آن تيفي)، مساء يوم الأحد 05 يوليوز الجاري، أن التغييرات التي شهدها الحزب مؤخرا أسهم فيها المناضلات بمعية المناضلين، والتي شملت وجهات النظر حول الخطاب السياسي والتصور حول العملية الديمقراطية والشأن الانتخابي.

وشدد المتحدث على أن حزب الأصالة والمعاصرة يتوفر حاليا على كل المؤهلات والإمكانيات من أجل الاستمرارية في أداء مهامه، وقد عمل على إعادة النظر في تنظيماته وعلاقته مع الأحزاب والمؤسسات، إعادة نظر مست حتى التصور الإيديولوجي وسيصدر في الأيام القليلة المقبلة تقرير حول هذا الموضوع.

و أبرز وهبي على أنه يشتغل حاليا مع ثلة من الشباب والنساء من مناضلين ومناضلات بكل أريحية وتعاون إيجابيين.

وعن العلاقة مع الأحزاب الأخرى، أورد وهبي أن ما يميزها هو “النقاش الأنيق”، كما أننا حرصنا، وانسجاما مع نصوص الدستور، أن نلعب دور المعارضة “البناءة” التي تعمل من أجل المصلحة العامة والإسهام في الوصول إلى قوانين تحقق مطالب المواطنات والمواطنين.

وقال وهبي ايضا “في علاقاتنا مع الأحزاب الأخرى، ما نريده فقط هو بناء ديمقراطية الحوار والاحترام المتبادل، وليس ديمقراطية السب والشتم، وما دامت هذه الأحزاب تتفق على الثوابت الوطنية، فالاختلاف معها سيكون حول الجزئيات”، يضيف وهبي.

نقاشنا حول من نحن وماذا نريد سيظل مستمرا في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، “ونحن اليوم في موقع قوي جــــــدا، وسنحتل المرتبة الأولى، وسنكون المفاجأة وسنحقق الانتصار .. انتظروا البام فهو قادم”. وفي نفس الإطار، أؤكد أننا سنتحاور مع الجميع، وسنقبل بوجود الجميع، ووجهات نظرنا سنعبر عنها في كل القضايا المطروحة، ولا اعتبار في اشتغالنا لما يسمى ب “الخطوط الحمراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *