وهبي يرد على بلاغ حزب أخنوش!

اعتبر الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”، عبد اللطيف وهبي أن بلاغ حزب “التجمع الوطني للأحرار”، الذي استهجن من خلاله بشدة، ما وصف بـ”التصريحات الإعلامية الخطيرة الصادرة عن وهبي”، (اعتبره) ” مجرد حادثة شغل، وستنتهي”.

وأقال وهبي خلال مهرجان خطاب تنظمه حزبه مساء امس الجمعة بمدينة تارودانت، إنه “سيقول الحقيقة دائما، سواء داخل المغرب أو خارجه”، في إشارة إلى تصريح خص به وكالة فرانس بريس، وتهم من خلاله حزب “الحمامة” بـ” إغراق الساحة الانتخابية بالمال لاستمالة أصوات الناخبين” ـ

وهبي تحدث في ذات الرد على “انزلاقات الحملة الانتخابية حيث تعلّمنا داخل الأصالة والمعاصرة أن نتجاوز، ولا نعود حتى لو عادوا”، دونما أن يحدد ما إن كان يقصد بذلك تصريحاته لوسيلة إعلام أجنبية، والتي اعتبرها البعض تحمل تهما تسيئ للعملية الديمقراطية في المغرب عامة وليس للحزب المعني بها فقط”.

من جانبه كان عزيز أخنوش، رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار”، قد قال إن سبب رد حزبهم على التهم التي وجهها لهم وهبي، بإغراق الساحة الانتخابية بالمال لاستمالة أصوات الناخبين، جاء لكونه “وجه هذه الرسالة إلى فرنسا وإلى الخارج عامة”.

وأوضح أخنوش في برنامج بإذاعة “ميد راديو” الخاصة، أنهم في العادة لا يردون على مثل هذه التهم، وإن كان وهبي قد قال ذلك الكلام داخل المغرب ما كانوا ليردوا عليه لكنه وجهه لفرنسا بالخصوص من خلال تصريح خص به وكالة فرانس بريس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *