وهبي ينصب نفسه ناطقا بإسم المعارضة ونزار بركة ينتفض!!!

ذكرت مصادر موقع “هاشتاغ” أن عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حاول تنصيب نفسه ناطقا رسميا بإسم أحزاب المعارضة، خلال إجتماع عقده وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أول أمس الأربعاء، مع الأحزاب السياسية المغربية للتشاور بشأن مسألة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة المرتقبة في سنة 2021.

وهبي تدخل خلال ذات الإجتماع وقال موجها كلامه لوزير الداخلية، إنه يتحدث بإسم أحزاب المعارضة المتمثلة في حزب الإستقلال والتقدم والإشتراكية وحزب الجرار.

وهو الأمر الذي لم يستسغه للأمين العام لحزب الإستقلال نزار بركة، الذي وجه رسائل مشفرة لوهبي، مفادها أن حزبه له تصوره الخاص والمتفرد، وأن تنسيقه وتحالف لن يخرج على الكتلة الوطنية وخاصة الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

نزار بركة أكد في ذات اللقاء، أن حزبه، وحزب الإتحاد الإشتراكي، طالبا منذ ستة أشهر، رئيس الحكومة بفتح ورش الإصلاحات السياسية المتعلقة بالمنظومة الانتخابية، و التعجيل بالحوار والتشاور مع الفرقاء السياسيين واقتراح جملة من الإصلاحات القانونية والمؤسساتية للخروج بتعاقد سياسي مثمر للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *