حجز 160 طنا من الكوكايين بمينائي أنفيرس وروتردام الدوليين خلال العام 2022

أعلنت مصالح الجمارك البلجيكية والهولندية، اليوم الثلاثاء، عن حجز ما مجموعه 160 طنا من الكوكايين بمينائي أنفيرس وروتردام الدوليين خلال العام 2022.

وأوضحت هذه المصالح خلال مؤتمر صحفي مشترك، أن الجمارك البلجيكية صادرت ما لا يقل عن 110 طنا من الكوكايين في ميناء أنفيرس، بينما ضبطت الجمارك الهولندية 50 طنا من هذا المخدر في ميناء روتردام، والتي تم جلبها من أمريكا اللاتينية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها تجاوز سقف 100 طن في أنفيرس، حيث بلغت المحجوزات 89,5 طنا من الكوكايين في العام 2021. وفي روتردام، انخفضت عمليات مصادرة نفس المخدر إلى 52,5 طنا، مقابل نحو 70 طنا في العام 2021.

وقالت السلطات في بيان إن “الرقم القياسي المشترك دليل على أن التعاون المكثف وتبادل المعلومات يؤتي ثماره. لذلك ستواصل مصلحتا الجمارك المضي بثقة على طريق التعاون هذا”.

ويقوم هذا التعاون الدولي على تبادل الخبرات وتنفيذ العمليات المشتركة في الميدان.

وأكد نائب رئيس الوزراء ووزير المالية البلجيكي، المسؤول عن تنسيق مكافحة الاحتيال، فنسنت فان بيتيغيم، أن “أي تحرك مشبوه يتم رصده في روتردام أو أي شكل جديد من أشكال تكنولوجيا التمويه المكتشفة في أنفيرس من شأنهما الدفع بكلا الميناءين إلى الأمام. فتبادل المعلومات والخبرات هو القلب النابض لتعاوننا”.

كما أعلن البلدان أنهما سيواصلان الاستثمار في مصالحهما الجمركية. حيث ستوظف بلجيكا 108 موظفا جديدا في ميناء أنفيرس. كما تم تأكيد شراء معدات مسح جديدة والاستمرار في تنفيذ مشروع المسح بنسبة 100 في المائة للحاويات المشبوهة.

وبالنسبة لهولندا، ستتمحور الاستثمارات خلال السنوات القليلة المقبلة بشكل خاص على الذكاء الاصطناعي والكشف عن المواد الكيماوية وتتبع الحاويات وإنشاء الحواجز التقنية.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *