4 لاعبين من خريجي أكاديمية محمد السادس لكرة القدم يحملون قميص المنتخب المغربي

أكد المدير التقني الوطني السابق، ناصر لارغيت، أن أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، التي رأت النور سنة 2009، هي مشروع هيكلي لتطوير التكوين في المغرب.

وقال إن هذا المشروع يجعل من الممكن اليوم أن يعيش شباب من ممارسة كرة القدم ويمثلون العلم المغربي، معربا عن « فخره الكبير » بوجود خريجي الأكاديمية يحملون قميص المنتخب الوطني، وكذلك في فرق الشباب الوطنية، بعد سنوات قليلة فقط من إحداثها.

وأشار في هذا الصدد إلى كل من يوسف النصيري وعز الدين أوناحي ورضا التكناوتي ونايف أكرد.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *