سحب بوليفيا اعترافها ب “الجمهورية” الوهمية.. تكريس لدينامية العلاقات بين المغرب وبلدان أمريكا الجنوبية

هاشتاغ:

كتبت البوابة الالكترونية المالية “ماليجيت” ، أمس الخميس، أن قرار الحكومة البوليفية بإنهاء علاقاتها مع “الجمهورية الوهمية “، يكرس “المرحلة الجيدة والديناميكية الإيجابية التي تميز حاليا العلاقات بين المغرب وجميع بلدان أمريكا الجنوبية”.

وأضافت البوابة أن “تبني بوليفيا لمثل هذا الموقف هو نتيجة للحوار والتواصل المكثف والمثمر بين وزيري خارجية البلدين منذ تشكيل الحكومة الجديدة في بوليفيا”.

وتابع كاتب المقال أن “بوليفيا تتبنى من الآن فصاعدا مبدأ الحياد البناء في ما يتعلق بالصراع المصطنع حول قضية الصحراء المغربية، مع تأكيد عزمها على بناء علاقة متجددة مع المغرب، تقوم على الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية والوحدة الترابية ، إضافة إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين”.

وحسب البوابة الالكترونية، فإن “مجموعة من النكسات ستصيب الكيان الوهمي “البوليساريو” وعرابته الجزائر لأن رياح التغيير ستهب في عدة بلدان أخرى من أمريكا اللاتينية”.

وذكر المصدر ذاته، أن ” البوليساريو” والجزائر تلقوا صفعة أخرى ، وهذه المرة من القارة الإفريقية ، مع افتتاح قنصليتين جديدتين أمس الخميس بمدينة العيون، وتحديدا من قبل ساو تومي وجمهورية إفريقيا الوسطى “.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *