افتتاح مستشفى مغلق منذ سنتين بمكناس لاستقبال الطلبة المرحلين من الصين !

هاشتاغ:

قام وزير الصحة خالد آيت الطالب أمس الثلاثاء بزيارة غير معلنة إلى مدينة مكناس ، للوقوف على جاهزة مستشفى سيدي سعيد لاستقبال عشرات المغاربة المرحلين من الصين بسبب فيروس كورونا.

ووقف وزير الصحة بحضور والي مكناس فاس و الكاتب العام لوزارة الصحة ومندوب وزارة الصحة وكذا مدير المركز الاستشفائي محمد الخامس، على آخر الترتيبات لاستقبال نحو مائة طالب مغربي تم ترحيلهم من مدينة ووهان الصينية بتعليمات ملكية بعد انتشار فيروس كورونا.

مستشفى سيدي سعيد المغلق منذ سنتين ، يرتقب أن يستقبل المغاربة الذين وصلوا أمس الثلاثاء إلى مطار الدارالبيضاء في رحلة طيران مباشرة.

وأكدت مصادرنا، أن المستشفى التابع للمركز الاستشفائي الاقليمي، يعرف العديد من النقائص، خاصة على مستوى الموارد البشرية، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول طريقة رعاية المغاربة المرحلين من الصين.

و تسائل مواطنون عن الإستعدادات التي اتخذتها وزارة الصحة من أجل حماية المغاربة ، من فيروس كورونا، وعن مدى توفر الأدوية الضرورية لعلاج اعراض المرض منها ارتفاع حرارة الجسم والحمى والسعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *