فضيحة بأكاديمية الرباط… مدرسة خاصة تهين الذات الإلهية و الوزارة آخر من يعلم

جمال بناصر:

أماط نشطاء بشبكات التواصل الاجتماعي اللثام عن فضيحة كبرى بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، التي منحت ترخيصا لإحدى المؤسسات الخصوصية بمديرية الرباط، دون أن تكلف نفسها لاحقا بمضامين المقررات التعليمية التي يجري تدريسها وراء أسوار هاته المؤسسة.

فقد كشفت صور تم تداولها بشبكات التواصل الاجتماعي أن المدرسة المذكورة مضامين كتاب للغة الفرنسية بمستوى السنة أولى للتعليم الثانوي الإعدادي يتضمن مسا واضحا بالذات الإلهية.

و فور انتشار الصور / الفضيحة سارعت الأكاديمية إلى التبرؤ من مضامين المقرر من خلال بلاغ أفادت من خلاله أن الكتاب المعني يستعمل بشكل موازٍ للمقرر الرسمي المعتمد من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و أن المدرسة أقدمت على استعماله بدون ترخيص.

الكتاب المعني، يقول بلاغ الأكاديمية، غير مدرج في لائحة الكتب الموازية للمقررات الرسمية المرخص بها من طرف الأكاديمية، “مما يعتبر خرقا لمقتضيات المادة 4 والمادة 8 من القانون 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي”، موردة أنها لم تتوصل بأي طلب من المؤسسة لاستعمال الكتاب المذكور طبقا للمذكرات المنظمة.

وأخبرت الأكاديمية أنه بعد علمها بالنازلة، أوفدت لجنة مختصة للبحث والتقصي في الموضوع. وبناء على تقرير اللجنة، تم سحب جميع نسخ الكتاب من المؤسسة، كما تم سحب ترخيص المديرة التربوية للمؤسسة اعتبارا لمسؤوليتها المباشرة في الموضوع، وتوجيه إنذار للمؤسسة تحت طائلة اتخاذ قرار الإغلاق في حالة العود.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.