الرصاص يلعلع بكوناكري وأوامر للمنتخب الوطني بعدم مغادرة الفندق

قال مصدر صحفي من العاصمة الغينية كوناكري، إن المسؤولين في السفارة المغربية أعطوا تعليمات صارمة للصحافيين المغاربة الذين رافقوا المنتخب الوطني لكرة القدم، بالمكوث في مقر إقامتهم، والابتعاد عن النوافذ، حتى تستقر الأوضاع التي اهتزت صباح اليوم، الأحد، 05 شتنبر، على وقع إطلاق رصاص ونزول الجيش إلى الشوارع.

وأفاد “أطلعنا من نافذة غرفته على جانب من العاصمة الغينية كوناكري، غير بعيد عن القصر الرئاسي، أنهم استيقظوا، حوالي السابعة من صباح اليوم، على وقع دوي انفجارات وإطلاق رصاص، وصراخ، قبل أن يحضر مسؤولون في السفارة المغربية ليحثوهم على أن يلزموا أماكنهم، وألا يغامروا بالخروج من الفندق.

مصدرنا أكد أن برنامجهم اليوم، الأحد، كان حضور وتصوير تدريب للمنتخب الوطني، فضلا عن الندوة الصحفية للناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، غير أن كل شيء صار في خبر كان، وأصبح متعينا عليهم الانتظار لمعرفة أين تمضي الأمور، سيما في ظل الحديث عن محاولة انقلاب على النظام القائم، وفي غياب أي معلومات أكيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *