قتلى وجرحى بحفل فني “لسولكينغ” بالجزائر العاصمة

لقي 5 جزائرييين على الأقل، مصرعهم ليل الخميس 22 أوت 2019، في الجزائر وأصيب أكثر من 20 شابا، نتيجة التدافع خلال حفل مغني الراب عبد الرؤوف الدراجي، المعروف باسم “soolking”.

وأقيم الحفل بملعب 20 غشت بالعاصمة الجزائر، وحضره حوالي 20 ألف متفرج، وهو اللقاء الأول لـ”soolking” المقيم في فرنسا مع جمهور بلاده منذ اكتساحه الساحة الفنية.

ومنذ الإعلان عن الحفل، ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر بصور طوابير الشباب الذين هبوا لشراء تذاكر الحفل، ما أثار استياء البعض الذين دعوا لمقاطعة الحفل نظرا للوضع السياسي الذي تعيشه البلاد.

وفاجأ نجوم المنتخب الجزائري كل الجمهور الحاضر في الحفل حيث قدم كل من بونجاح، بن ناصر، فيغولي ورياض محرز تحية خاصة وذلك عبر فيديو تم بثه في الشاشات العملاقة المتواجدة داخل ملعب شباب بلوزداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *